آخر تحديث : الجمعة 2019/03/22م (00:39)
قيادي في المقاومة الجنوبية يخرج من صمته : هذا ما يدور في الخارج لاستهداف الجنوب
الساعة 08:54 PM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

أدلى  ابرز قيادات  المقاومة في العاصمة  عدن  القيادي أنيس العولي بتصريح حول ما يعتمل في الساحة من تحضيرات لإشهار ائتلاف في الخارج قال بأنه لا يرضي الجنوبيين ولا يرتقي إلى مستوى تضحياتهم .

وقال في تصريح له :"ان ماتقوم به اليوم  احزاب سياسية من عبث يهدف الى استمرار تكريسها  لجهودها  الهادفة الى إجهاض كل الانتصارات التي حققتها المقاومة  الجنوبية في ميادين الشرف والنضال خلف شرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حيث تعمل على عدم تنفيذها لقرارات الرئيس وما أقر في مخرجات الحوار لحل القضية الجنوبية وجميع القضايا وذلك يتبين في وضوح   في ضعف الحكومة وأدائها ،مع العلم ان الرئيس هادي لم يبخل بشيئ تجاه تلك الاحزاب  ومانراه اليوم  من فوضى وعدم الاستقرار في العاصمة عدن ناتج  من عدم تحمل المسؤولية من كل الأطراف .

وخاطب العولي فخامة الرئيس قائلا : "فخامة الرئيس انت تعلم جيداً من الذين  أجهضوا مشروعك الاتحادي في صنعاء  وتعلم انهم هم من وقعوا امام العالم وأمامك  ثم ذهبوا الى خارج الوطن فيما كنت محاصراً في العاصمة صنعاء واليوم لا يزالون يعملون على حصد المكاسب لأحزابهم متناسين ما يعانيه شعبنا في كل المناطق من ظلم وقهر واستبداد وهم انفسهم ايضا  من يدعون بأنهم خلف الشرعية بينما في الحقيقة والواقع هم انفسهم  من يجهضون شرعيتك لعدائهم المستمر مع كل الأطراف، لهذا نقولها بصريح العبارة اننا لا نثق بهم ولا بأفعالهم  ونطالب فخامتكم بتنفيذ قراراتكم الحكيمة بالتوافق مع القوى الجنوبية وحراكه السلمي بتكليف مباشر من قبلكم لكونك الأب والقائد لجميع أبناء هذا الوطن والشعب يثق بحنكتك وإخلاصك الوطني ويعلم ما يحيكه العابثين تجاه كل الانتصارات التي حققتها لذلك نرجو من فخامتكم إيقاف تلك التحضيرات لعقد مؤتمرات  تقيمها الأحزاب ذاتها والمشار اليها لخلق كيانات وائتلافات   وذلك لفرض الوصاية وإجهاض قراراتكم الذي قدم شعبنا من اجلها خيرة ابنائه  ".

 واختتم تصريحه بالقول : "نتمنى من فخامتك الاستجابة لجميع المقترحات التي وضعتها قيادات المقاومة والحراك في العاصمة عدن وعلى رأسهم المناضل اديب العيسي الذي توافق عليها الجميع والمتمثلة  في  وقوفنا التام خلف شرعية الرئيس هادي  وتنفيذ قراراته بعيدا عن عبث الأحزاب وتدخلها فنتمنى الاستجابة لذلك  وإيقاف تلك المؤتمرات المزعومة في القاهرة وبلورة جميع قرارات سيادتكم من اجل رفع المعاناة والمآسي التي يعانيها شعبنا من جراء النافذين والعابثين ".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
980
عدد (980) - 21 مارس 2019
تطبيقنا على الموبايل