آخر تحديث : الثلاثاء 2019/03/26م (01:20)
تعظيم سلام لشباب السترات الصفراء في يافع
الساعة 12:16 AM (الامناء نت/ خاص)


بعيدا عن العمل السياسي ، والمظاهرات المطلبية ظهر أصحاب السترات الصفراء في يافع العز والشموخ على غير ما ظهروا في أوروبا.
ففي مشاهد جماهيرية ، ومبادرات عمل طوعية رائعة غابت عن يافع منذ بداية تسعينات القرن الماضي ، والتي كانت سمة رئيسية لأبناء يافع .. من خلالها شقت الطرقات ، وشيدت المدارس ، والمرافق الحكومية ، والمستشفيات ، والتعاونيات الاستهلاكية والزراعية .

فبعد أكثر من ثلاثة عقود من الزمن تم احياء روح العمل الجماهيري في نفوس شبابنا بقيادة كوكبة من الآباء الأجلاء من الرعيل الاول ليتنافس شباب واهالي قرى منطقة السعدي والقرى المجاورة على التقاطر جماعات للمشاركة في المبادرات الجماهيربة التي دعت إليها اللجنة الأهلية لطريق معربان السعدي لتنفيذ الأعمال اليدوية ، وبناء الجدران لحماية الطريق التي يجري شقها وتوسعتها على نفقة الأهالي وأهل الخير .

إنها القيم التي ظل الآباء والاجداد يتحلون بها ردحا من الزمن ، والتي كان يعتقد الكثيرون أنها اندثرت وإلى الأبد الا أنها كانت كامنة في نفوس الابناء ، فحين استثيرت برزت ، وتجلت إلى السطح لتعبر عن الأصالة اليافعية التي يتشربها الأبناء من الآباء والأجداد .

مازالت يافع بخير ومازالت قيمها المتجذرة تتجدد ، واصالة ونخوة ابنائها تعبر عن نفسها ، ولا تأثر فيها المتغيرات المادية ، والشكلية ، والاستهداف القيمي الذي سعت جهات معروفة إلى القضاء عليه ، واستبدال تلك القيم بما هو أدنى واسواء .

بوركت سواعد شبابنا وجباههم السمر التي تلفحها حرارة الشمس ، وتغبر أجسادهم بذرات الغبار لتمتزج بقطرات العرق لترسم أجمل لوحة لتعيدنا بالذاكرة إلى ألق ذلك الزمن الجميل، ويسطروا بتلك الجهود ارقى ملاحم التعاون والعمل الجماهيري والأخلاقي ..
كتب/ فهد حنش أبو ماجد

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
981
عدد (981) - 24 مارس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل