آخر تحديث : الاثنين 2018/12/17م (00:44)
رسالتنا لمشاورات السويد
الساعة 04:35 PM (الأمناء نت / كتب / العميد-محمد الخولاني)

*الى وفدنا المشارك *

 نحن أبناء الجيش الوطني 

لانعتبر المليشيا طرفاً يحق له وضع الشروط المسبقة في أي مشاورات او حوار

لأنهم إنقلابيون  انقلبوا على الشرعية واغتصبوا الدولة  ونهبوا مؤسساتها 

وكل النصوص والقوانين الدولية تعتبر كل من يقوم بمثل هذه الأعمال  متمردين ويحق للسلطة الشرعية ردعهم بأساليبها المختلفة لكي يعودوا عن غيهم

المطلوب من عصابة الإنقلاب والتمرد هو إعادة كل مانهبته من مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية  والإنصياع  لكل  ماتم الإتفاق عليه قبل إنقلابهم المشئوم

وتنفيذ كل ما انبثقت عنه المرجعيات الثلاث

 الحوار الوطني  والمبادرة الخليجية  والقرار الأممي 2216

وأي محاولة -من قبل المتمردين او الجهات الداعمه لهم - للإلتفاف على هذه المرجعيات

نرفضها جملةً وتفصيلاً

 

* الى الدول الراعية للمشاورات *

 

  جهودكم لرأب الصدع ووقف نزيف الدم مشكورة وتحظى لدينا بكل التقدير .. فلاتغضوا طرفكم عن الجرائم الإنسانية والإنتهاكات  التي ارتكبتها المليشيا المتمردة على شعبنا اليمني

بدءاً بتجنيد الأطفال  ومروراً بإستهداف المدنيين بمختلف أعمارهم وإنتهاءً بزراعة الموت بالألغام  والعبوات في الطرقات  المناطق المأهولة بالسكان وتفخيخ المساجد  والمنازل والمدارس والمنشئات

كل هذه جرائم حرب  موثقةُ ولن تسقط وسوف يحاسب من ارتكبها عاجلاً أم آجلاً

 

* الى وفد المتمردين المشارك *

فرصتكم الأخيرة للنجاة سنحت لكم بهذه المشاورات فلا تلتفتوا للإملاءات الإيرانية لأنها تضحي بكم لتحقيق اهدافها الخبيثة في المنطقة

وليس عيباً أن تعودوا  الى الحق

بتقديم التنازلات  المؤدية لتطبيق مخرجات المرجعيات الثلاث

كونها المخرج الوحيد والأخير

لكم

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل