آخر تحديث : الثلاثاء 2018/12/11م (00:10)
الى دولة رئيس الوزراء .. مالية الجيش بعدن معلولة فياليت تكون الطبيب المداي!
الساعة 09:21 PM (الأمناء نت / كتب / ميثاق عبده)

مرت منذ فترات سابقة وخصوصا بعد تحرير محافظة عدن ومحافظات عديدة من المليشيات الانقلابية  وتحويلها الى عاصمة مؤقته لممارسة الحكومة الشرعية كافة اعمالها بدأ ظهور مكتب مالية الجيش اثنا ترتيب وضع العسكرين وادراجهم في كشوفات الالوية التابعة للمنطقة الرابعة تحديدا " كان العمل في مالية الجيش بعدن عشوائيا بكل المقاييس وفشل فشل ذريع "

 

اصبح مكتب مالية الجيش بالعاصمة عدن معمل اقصائي استحدم كل طرق الظلم والتعسف والتنصل بحقوق عدد كبير من العسكرين وخصوصا العسكرين القداما " احد العساكر التابع للمنطقة العسكرية الرابعة ياسيادة رئيس الوزواء استلم منذ بداية تدشين استلام مرتبات الجيش مرتب واحد فقط لشهري  يناير وفبراير  من العام 2017 ايعقل هذا يادولة رئيس الوزراء

اسقطت مالية الجيش عدد وصل الى المئات من عدة اللوية في المنطقة العسكرية الرابعة " ولم تفتح اي ملف لمتابعة حقوقهم واذا بدأ الجندي بطرق باب المتابعة تغلق امامة كل السبل الموصلة الى مكتب مالية الجيش يعني هذا الوكر اغلق كل القوانين والانظمة الحكومية استغل وهن وضعف الحكومة السابقة الذي كان يترأسها احمد عبيد بن دغر واهمالها حيث كان هناك تجاهل واضح من قبل دولة رئيس الوزرا الاسبق


فضائح مدوية حدثت ايضا في مالية الجيش "وهو ممنهج ومدروس من قبل جماعة تمارسه وتمتلك خبره في البطش واللطش والنهب والسلب والاخذ دون رحمه ولا خوف " تحول هذا المكان من حل قضايا الئ جب يتلقف كل له شأن فيه  


هنا اليوم كما بدأت ملامح الخير والعمل المثمر اثنا تولي الدكتور معين عبدالملك سعيد " رئاسة وزرا الحكومة استنجد هولا المظلومين من شريحة العسكرين القداما بعد الظلم والجور والفساد الذي استحل واستباح حقوقهم التي نهبت منذ عاميين متتالين دون اي اسباب توافق استخلاص حقوقهم ومرتبات اسرهم واطفالهم ومصدر رئيسي لتحسين وضعهم المعيشي


اليك يامعين بعد الله" قالها الجندي المغلوب في معالجة وضعه واعادة مرتبة وحل اشاكالية مكتب مالية الجيش بالعاصمة عدن "عند اصابتهم بعلة وسقم من مرض الفساد والتنصل واستخلاص حقوقهم فاليت يامعين ان تكون طبيبا مداويا " ومعالجا لوبا مكتب مالية الجيش الواقع في العاصمة المؤقتة عدن


دولة رئيس الوزرا اذا لم تكلف  لجان خاصه وتتجة للمعالجة فضايا العسكرين الذين سقطت ارقامهم في قعر " مالية الجيش ولجنة حقوقية عسكرية تبحث للمتورطين بعد اخفائهم لمرتب اطفال انهكت ضروف المعيشة حياتهم ويحال للمحاكمة كل من افسد واكل حقوقهم بالباطل

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل