آخر تحديث : الثلاثاء 2018/12/11م (00:10)
للقيادة رجال ... محمد علي ناصر أبرز مثال
الساعة 09:41 PM (الأمناء نت / كتب / أحمد حديج باراس)

كثيرون هم أولئك الذين يدعون صفة القيادة وقليل منهم من يتحلى بكاريزما الشخصية الفذة القيادية المثابرة التي تعطي مايعجز عن عطائه الآخرين والتي تعمل مايجعل الكثير يقف في حيرة من أمره اكل هذا من تلك الشخصية، أبرز مثال حي على ذلك د/ محمد علي ناصر  رئيس قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب جامعة عدن ..

 

هذه الشخصية الفذة التي انصهرت فيها جميع الصفات والخصال الحميدة ومن بين تلك الصفات وعلى وجه الخصوص لا العموم صفات القيادة مابين دهاء غير منقطع النظير وحنكة الفذ الأكاديمي رزانة الحكمة والعظمة واستقامة الشخصية التي لا تقبل القسمة على اثنين اذا تحدث اسمع ونصت له الكثير واذا صمت فصمته مهيب ..


عرفته كذلك منذ دخولي بوابة كلية الآداب للمرة الأولى في بداية رحلتي الأكاديمية الجامعية حيث وانني حالياً في السنة الدراسية الثالثة بكلية الآداب في الوقت الذي كان ولا زال ذلك الفذ في أوج عطائه وازدهاره، كثيراً مايلفت انتباهي تعامله الراقي وأسلوبه المتميز مع طلابه بمختلف السنوات والتخصصات يتحدث مع الجميع بكل رحابة صدر وانفتاح في الوقت الذي قُفلت فيه صدور الكثير من دكاترة الجامعة بعضها نتيجة تصرفات فردية للدكتور نفسه وأخرى فوضى لطالب ليعم العقاب ويشمل من كانت له صلة ومن لم تكن المخطئ والبريء على وزن الحسنة تخص والسيئة تعم ..

 

بمتابعة شخصية وجهود كريمة مبذولة تستحق الشكر والإشادة والثناء تقف لها الهامات وتنحني إجلالاً وإكباراً وتُرفع لها القبعات من تلك الشخصية الفذة كنا في رحلة علمية خاصة بكلية الآداب قسم الصحافة والإعلام استغرقت أسبوعاً واحداً واي اسبوع ذلك الذي رأينا فيه واستفدنا مالم نره طوال سنوات عجاف مضت ..

 

ضمت الرحلة كوكبة متميزة جداً بالعلم فكراً والقلم سلاحاً من أساتذة وطلاب سرني وأسعدني وشرفني كثيراً تواجدي بينهم ومعرفتهم جيداً والخوض معهم في معترك الحديث الثقافي وإثراء معرفتي بأشياء لم تكن في الحسبان وتبادل لمختلف المعلومات والخبرات والآراء ..

 

زيارتنا الأولى استهدفت كلية الآداب جامعة حضرموت قسم الصحافة والإعلام حضينا فيها بالترحيب الحار وحفاوة الاستقبال عقد فيها مؤتمر صحفي ضم كلاً من د/ محمد علي ناصر رئيس قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب جامعة عدن و د/ وجدي باوزير نائب عميد كلية الآداب جامعة حضرموت و د/ دعاء رئيسة قسم الصحافة والإعلام بجامعة حضرموت القيت فيها كلمة للدكتور محمد وكلمة للدكتور وجدي وثالثة للدكتورة دعاء فتح بعدها النقاش لتبادل التساؤلات ووجهات النظر وسط ترسيخ لمعلومات وفوائد كنا نود معرفتها لنحضى بها في ذلك المؤتمر ..

 

لست هنا بصدد سرد الزيارات المتتالية التي امتدت وتعددت فيها الفوائد واثريت المعارف وعلمنا فيها مالم نكن نعلمه من قبل بقدر حديثي عن ذلك الجسور الذي يصفق له الجميع لدماثة اخلاقه لتواضعه الشديد، محمد علي ناصر أيها الفذ اتعبت رؤساء الأقسام من قبلك ومن بعدك لمثلك ترفع القبعات وتنحني الهامات لمثلك وبمثلك يحق لنا ان نفخر ونعتز، اعذرني فمهما قلت فيك ماقلته واخترت لوصفك المفردات وكتبت عنك الدواوين والسجلات لن أفيك حقك دمت للقسم والآداب وجامعة عدن والوطن ذخراً وفخراً ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل