آخر تحديث : الأحد 2018/11/18م (09:33)
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الاحد
الساعة 08:17 AM (الامناء نت / متابعات)

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

 وتحت عنوان "الشرعية تحرّر مواقع استراتيجية في صعدة" قالت صحيفة "البيان" الإماراتية إن قوات الشرعية،  حررت مواقع استراتيجية جديدة، في محافظة صعدة، في ظل انهيارات كبيرة في صفوف مسلحي الحوثي، وفيما تلقّت الميليشيا ضربة موجعة، إثر مقتل ثمانية من قياداتها في معارك الساحل الغربي، دبّ الرعب في الميليشيا الإيرانية من تظاهرات جديدة عليها في صنعاء، ما حدا بها إلى تنظيم عروض عسكرية وسط الأحياء، بهدف بث الرعب في قلوب المدنيين.

ونقل موقع «سبتمبر نت»، عن قائد اللواء 122مشاه، العميد حميد القاضي، قوله، إن قوات الشرعية شنّت هجوماً عنيفاً على مواقع تمركز الميليشيا في ميمنة جبهة كتاف بمحافظة صعدة، وتمكنت من تحرير سلسلة جبال العشة، وسلسلة جبال الفرش أسبع، بالإضافة إلى تأمين قرية بني هويدي، مشيراً إلى أنّ قوات الجيش تواصل تقدمها بشكل متسارع في الجبهة ذاتها، وسط انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين الذين لاذوا بالفرار.

وأوضح العميد، أنّ المعارك أسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من عناصر المليشيا، فيما استعادت قوات الجيش كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة وأجهزة اتصالات، لافتاً إلى أنّ الفرق الهندسية، مازالت تعمل على تمشيط الطرقات والمزارع المحررة من الألغام الأرضية، وأنّه تم انتزاع كميات كبيرة من الألغام المتنوعة الأحجام والأشكال والأهداف.

واهتمت صحيفة "العربي الجديد" بالحديث عن مواصلة القوات الموالية للانفصاليين المدعومين من الإمارات، تحركاتها العسكرية في جنوب اليمن، السبت، على الرغم من إعلان ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، التراجع عن إقامة فعالية تصعيدية، كان من المقرر أن تُقام في عدن، في ذكرى ثورة الـ14 من أكتوبر/تشرين الأول 1963.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية ونشطاء موالون لـ"الانتقالي"، بأن قوات من "اللواء الخامس حزام أمني"، نظمت عرضاً عسكرياً في منطقة ردفان بمحافظة لحج، شمال عدن، استعداداً لما سموه "يوم الحسم الجنوبي".

ووفقا للصحيفة أظهرت صور تداولها رواد مواقع التواصل مشاركة دبابات في استعراض القوة الذي رُفعت خلاله راية الشطر الجنوبي لليمن قبل توحيد البلاد 1990، بعد أن شهدت الأيام الماضية، تحركات عسكرية للقوات الموالية لـ"الانتقالي" في مدينة عدن ومناطق مختلفة جنوبي البلاد.

وسلطت صحيفة "عكاظ" السعودية الضوء على تأكيد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن مخرجات الحوار الوطني الشامل هي المخرج الوحيد لمستقبل وأمن ونضالات الشعب اليمني.

وقال في كلمة له أمس (السبت) بمناسبة الذكرى الـ55 لثورة الـ14 من أكتوبر: «إن المركزية المقيتة التي كانت في صنعاء هي من شطرت ومزقت اليمن شماله وجنوبه، ولن أسمح بعودتها، واتفقنا في الحوار الوطني على بناء اليمن الاتحادي الجديد المكون من 6 أقاليم».

وعبر رئيس الجمهورية عن شكره وتقديره لدول التحالف العربي التي وقفت إلى جانب اليمن ضد التمدد الفارسي، مثمنا الدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للبنك المركزي.

وشدد هادي على أنه لن يسمح على الإطلاق باقتتال الجنوبيين فيما بينهم، وقال: «إن ما يجري في صنعاء لن يتكرر في الجنوب، وعلى الذين يفكرون بهذا أن يبتعدوا لأنني لن أسمح به، وعليهم أن يغلقوا حسابهم الذي تمده إيران، حسابهم لا يزال إلى اليوم موجودا في بيروت، وميزانيتهم معتمدة من إيران»، مشيرا إلى أن هناك حسابين لدى حسن نصرالله، حساب لصعدة وآخر للمناطق الجنوبية، وهناك قناة المسيرة وقناة العالم، وكانت قناة عدن التي تبث من بيروت هي أكبر دليل على ذلك، ويجب التوقف عن مثل هذه الأعمال.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل