آخر تحديث : الثلاثاء 2019/03/26م (01:20)
الى عقلاء المجلس الانتقالي
الساعة 12:00 AM (الأمناء نت / كتب / صالح محمد قحطان المحرمي)

منذ قيام الحراك الجنوبي ونحن ندعو الى وحدة مكوناته وتشكيل قيادة موحدة ، وعندما تم الإعلان عن تشكيل المجلس الانتقالي فرحنا واعتبرنا ذلك ميلاد ونواه لكيان سياسي جنوبي يوحد الجنوبيين ويمثل ويحمل قضيتهم العادلة يخرجنا من التمزق وتعدد وتفريخ المكونات وكتبنا سلسلة من المواضيع أكانت الداعمة للمجلس الانتقالي أو تلك التي تتناولت ملاحظاتتا واقتراحاتتا بصدد الوثائق واستكمال بناء هيئاته ووثائقه وانتهاج العمل المؤسسي والانفتاح على بقية مكونات الثورة الجنوبية وانتهاج خطاب جنوبي يوحد الناس والابتعاد عن سياسة التفرد والوصاية وثقافة وخطاب التطبيل والتخوين وفي الارتقاء  بعلاقة المجلس الانتقالي بدول التحالف لما يخدم القضية الجنوبية وانتقدنا موقفه من قتال الجنوبيين في مناطق الشمال بدون شروط وتفاهمات وكذلك موقفه من عودة وتواجد  قوات شمالية في عدن مجددا اكانت عفاشية ام بلسنية إصلاحية الخ ،، وقلنا أكثر من مرة أن على إخواننا في المجلس الانتقالي ان يفرقون بين تلك الملاحظات والانتقادات الحريصة على المجلس وبين حملات واعلام أعداء الجنوب والقضية الجنوبية ،،

  إلا أنه مع الأسف يبدو أن بعض أعضاء ومناصري المجلس لا يفرقون ولا يتقبلون اي نقد وهم يعتبرون كل نقد للمجلس عمل معادي وصاحبه مشكوك في وطنيته وفي إصرار عجيب من قبل البعض منهم بان يخيرك اما ان تكون مطبل والا فانت عدو اخونجي الخ،،، هذه الثقافة التي كانت سببا في ضياع الجنوب سابقا ولازلت تهدد بضياعه مجددا ،،،،

لذلك نقول لا خواننا في المجلس الانتقالي ولكل مطبلين المجلس ،

ان من يضيق صدره من النقد وهو في الشارع لايمكن أن يتقبله غدا إذا وصل للسلطة ،،،

ومن بخون الناس وهو في الشارع سوف ينصب لهم المشانق اذا وصل للحكم ،،

المجلس الانتقالي ليس بقرة الهندوس المقدسة التي تعبد ، واعضاء المجلس الانتقالي ليس كلامهم وحيا يوحى ،،،

فأصحو قبل ان يتحول المجلس الى مكون وتحولون منتقديه الى أعداء الذين هم احرص على المجلس من كثير من المطبلين الذين يظنون أنهم بهكذا تطبيل وتخوين يخدمون المجلس والقضية الجنوبية ،

وعلينا ان نعي جيداً ان من يرفع شعار كل الشعب مع المجلس الانتقالي ولا صوت يعلوا فوق صوت الانتقالي هم يعيدون إنتاج شعارات الماضي كل الشعب جبهة قومية ولا صوت يعلوا فوق صوت الحزب وعلينا كذلك ان نقر ان من فوض الانتقالي هو جزء من الشعب وليس كل الشعب الجنوبي مع أنني مقتنع بأن غالبية الشعب الجنوبي مع فك الارتباط واستعادة دولة الجنوب ولذلك نقول لإخواننا أن تفويض الشعب ليس عقد للأبد وأنه كما تخلى على من سبق وحملهم على اكتافه سوف يتخلى عن الانتقالي اذا لم يكون الانتقالي عند مستوى ثقته واذا لم يتعظ ويتعلم المجلس من العبر ودروس الماضي  ،،،

نقول لعقلاء المجلس الانتقالي لازلت الناس تعلق أمل وتراهن على المجلس وما زالت الفرصة سانحة لكي يتدارك المجلس بعض النواقص ويغلق الثغرات التي يستغلها الأعداء ،،

فكونوا عند ظن الناس فيكم ، وأغلقوا الثغرات التي يستغلها اعداء الجنوب ، وانفتحوا على بقية قوى الثورة ، واوقفوا المطبلين الذين يسيئون للمجلس اكثرمن غيره ، وانتهجوا خطابا جنوبيا جامعا وموحدا ، وصارحوا إخواننا في التحالف اننا شركاء ، وان لنا قضية وطن لا تقبل المساس او التنازل عنها ، وان عودة قوات شمالية مجددا الى عدن وارض الجنوب تحت اي مسمى او مبرر مرفوضة  ،،،،

ابو وضاح الحميري

صالح محمد قحطان المحرمي

23 أغسطس 2018م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
981
عدد (981) - 24 مارس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل