آخر تحديث : الاربعاء 2018/08/15م (17:36)
برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي بالمديرية..
الحصين تختتم برنامج المسابقات الثقافية الرمضانية وفوز "الخربة،شكع" بالمرتبة الأولى
الساعة 05:09 AM (الضالع / الأمناء نت / طه منصر)

تحت شعار وفاء للشهداء والجرحى والتصالح والتسامح" ووفاء لشهداء التحالف العربي" وتأييدا للحوار الجنوبي الجنوبي واحتفاء بالذكرى الثالثة بإنتصار العاصمة عدن وتحت شعار (ثقافتنا هويتنا) أقام المجلس الانتقالي الجنوبي مديرية الحصين،محافظة الضالع المسابقة الرمضانية الختامية بين الفريقين المتأهلين من المراحل التنافسية والتي استضاف فيها أربع فرق متسابقة وهي (الخربة،شكع)- (خوبر) -(المدسم)-(حرير).

البداية رحب رئيس اللجنة الإعلامية وضاح عيدروس بكل الحاضرين كلا باسمة وصفته.مستعرضا أهمية هذة المسابقات كون الهدف ليس الفوز وإنما التعارف والتقارب ونشر الألفه والمحبه بين أبناء المديرية .

الشيخ علي محمد ناصر "الجنس"القى كلمة رحب من خلالها بكل الحاضرين قائلا انه لشرف كبير لنا ولمجلسنا هذا ومنطقتنا هذة أن نستضيف المسابقة الختامية التي تقام تحت رعاية المجلس الانتقالي في مديرية الحصين،ضمن البرنامج الرمضاني للمسابقات الثقافية والفكرية.ورفع الشيخ "الجنس" أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة وبخواتم الشهر الفضيل إلى القيادة السياسية الجنوبية ممثلة باللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وإلى شعب الجنوب كافة.

العميد/ علي قاسم مصلح رئيس المجلس الانتقالي مدير عام المديرية رحب هو الاخر بقيادة المجلس بالمحافظة وبكل الحاضرين.مستطرد من خلال كلمتة عن ذكرى تحرير الضالع والتضحيات الجسيمة التي قدمها أبنائها خلال تحرير المحافظة من المليشيات.
ودعا العميد مصلح كافة أبناء المديرية للمشاركة في ذكرى تحرير العاصمة عدن والتي ستأتي بعد أيام قليلة في يوم السابع والعشرون من رمضان ذلك اليوم الأغر الذي انتصرت فيه المقاومة الجنوبية وانتصرت فيه عدن عن المليشيات الغازية.كما هنى رئيس انتقالي المديرية جميع الحاضرين بخواتم شهر رمضان المبارك متمني لجميع المتسابقين التوفيق والنجاح..

بعد ذلك بدأت فقرات المسابقة المرحلة الأولى ومن ثم المرحلة الثانية بتنظيم الفرق المتسابقة في حلقات كل فريق لحده حيث تم توزيع ثلاثة أسئلة لكل فريق بمجموع أثنى عشر سؤال ومثلها في المرحلة الثانية ليصبح مجموع الأسئلة التي وزعت في المرحلتين 24 سؤال.وتكونت لجنة التحكيم للمسابقة من الأخوة :الاستاذ نصر المنصوب والاستاذ حيدرة مثنى صالح والأستاذ محمد القاضي والأستاذ توفيق محمد أحمد والأستاذ شائف محمد عبدالكريم والأستاذ علي أحمد ناشر بن عسكر.

وبين فقرتي المسابقة القى الطفل الموهبة هزاع عبدالجبار أحمد حيدرة قصيدة ثورية رائعة الهبت حماس كل الحاضرين.وبعد انتها التصحيح من قبل لجنة التحكيم أعلن الأستاذ نصر المنصوب نتيجة المسابقة والتي كانت على النحو التالي :المرتبة الأولى فريق ((الخربة،شكع)) والذي تحصل على أعلى درجة وهي 17 نقطة من إجمالي عشرين بينما تحصل فريق خوبر على المرتبة الثانية بمجموع 14 نقطة وتحصل فريق المدسم على المرتبة الثالثة بمجموع 13 نقطه وأتى فريق حرير في المرتبة الرابعة بمجموع 8 نقاط.

أخيرا ألقى رئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة العميد/عبدالله مهدي كلمة هنى فيها جميع الحاضرين والقيادة السياسية الجنوبية بخواتم شهر رمضان المبارك ثم تطرق في كلمته عن جملة من الأحداث والمتغيرات على الساحة الجنوبية.وقال رمضان كريم وخواتم مباركة على الجميع واتمنى ان نلتقي في العام القادم وقد تحقق لشعبنا الجنوبي كل رفعة وتقدم وازدهار.وهنئ العميد عبدالله مهدي فريق "الخربة،شكع" على تفوقه وحصوله على المرتبة الأولى وهنى كذلك بقية الفرق المتسابقة وقال أحب أن أقول أن فريق الخربة ليس هو الوحيد الذي انتصر بل انتصرنا جميعا في هذة القاعة."انتصرت مديرية الحصين مديرية الشهداء والمناضلين والثورة،مديرية العلم والإباء والشموخ..وقال مهدي وللعلم فالحراك الثقافي الذي تنظمة محافظة الضالع له عنوان كبير هو (هويتنا ثقافتنا) اتعلمون لماذا اخترنا هذا العنوان لأن تاتار العصر جاءوا باسم الفاتحين باسم الدين إلى أرض الجنوب الحبيبة جاءوا ليمحو تاريخنا وهويتنا ومن أجل التغيير الديموغرافي وجاءو بكل ماهو قبيح في الجمهورية العربية اليمنية ليغزوا ثقافتنا وعاداتنا وكل شيئ جميل في الجنوب.فبالأمس القريب وصفونا بأننا شيوعيين ملحدين واليوم يصفونا بالدواعش وهذا التوصيف منهم هو لاحتلال الأرض الجنوبية.

كما بشر العميد مهدي كل الحاضرين بأن لقاءات القيادة الجنوبية في العاصمة الإماراتية أبوظبي مؤخرا كانت مثمرة للغاية فجميعهم أجمعوا على استعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة. وواصل قائلا :فمن مديرية الشهداء والعلم والنضال مديرية الحصين الباسلة نقول لإخواننا الجنوبيين أن الوقت يمر ويجب أن نبعد عن المكابرة فإذا ضلينا نكابر على بعضنا البعض فاعلموا أن المرحلة ستطول واذا اردنا أن نقتصر الزمن علينا أن نقبل بعضنا البعض.اليوم الاعداء في الجمهورية العربية اليمنية متوحدين ونحن اذا لم نستطع أن نتوحد فهذا سؤال عجيب. لابد أن نبحث له عن اجابات.

ودعا مهدي كل أبناء الضالع للمشاركة في احتفال ذكرى انتصار عدن والتي ستكون في ليلة السابع والعشرون من رمضان الحالي.ليلة القدر التي كانت هي النصر لعدن العاصمة.وقال ذهابنا للاحتفال بليلة القدر في عدن نفنده في رسالتين الاولى،نقول للمحاور الجنوبي أن المجتمع الدولي يدعوكم لتكونوا شركاء في التفاوض القادم.اذا هذا الفريق الذي سيذهب لابد أن يكون موحد من كل الجنوبيين ويحتاج إلى إرادة شعبية تدعمه.ومن هنا من العاصمة عدن وفي ليلة القدر نقول للعالم ولفريق التفاوض هذا هو شعب الجنوب .

الرسالة الثانية هي تقديم الشكر لدولة الإمارات الشقيقة خاصة والتحالف العربي عامة والذي بذلوا جهودا حثيثة لجمع وتوحيد القيادة الجنوبية في آخر لقائاتهم في العاصمة ابوظبي.وقال من لايشكر الناس لايشكر.

حضر اللقاء الرمضاني والمسابقة الثقافية كلا من:رئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة العميد/ عبدالله مهدي سعيد والأمين العام لإنتقالي المحافظة الأستاذ/عبدالحميد طالب .مثنى"ومدير دائرة الشهداء بمجلس المحافظة العميد/ قاسم احمد جباري ومدير الدائرة السياسية لمجلس المحافظة/ صلاح الحريري" ورئيس المجلس الانتقالي بالمديرية العميد/علي قاسم مصلح ومدير التخطيط/فضل هادي"ومدير دائرة الثقافة/محمد محمود ومدير أمن الحصين العقيد/قاسم الحميقي" ونائب رئيس المجلس الانتقالي بالمديرية الاستاذ/رشاد قاسم الزهيري والناطق الرسمي لإنتقالي المديرية زياد حيدرة وأمين عام السلطة المحلية بالمديرية الاستاذ/محمد حسين صالح.واعضاء المجلس والشخصيات الاجتماعية والقادة العسكريين والفرق المتسابقة واعضاء سكرتارية المجلس بالمديرية وعدد من الشباب والمشائخ الذين توافدوا من كل مناطق وقرى المديرية.

هذا وقدمت قيادة المجلس الانتقالي بالمديرية جزيل شكرها وعرفانها لرئيس اللجنة التحضيرية للحفل الختامي الاخ/ محمد عبدالرحمن المفلحي ورئيس اللجنة الاعلامية وضاح عيدروس ورئيس اللجنة الأمنية فهد عبادي وكل اعضاء اللجان والمندوبين الذين كان لهم دور كبير في الاعداد والتحضير للحفل الختامي للمسابقات الثقافية واظهارة بصورة رائعة ومشرفة نالت اعجاب الحاضرين.

أدار الحفل الختامي للمسابقات الثقافية كلا من الاخوة وضاح عيدروس"والمبدع أحمد عبدالله جباري والاستاذ مهيب حمدي.

الجدير بالذكر أن الدائرة الثقافية بالمجلس الانتقالي بمديرية الحصين نظمت في الايام الماضية برنامج المسابقات في جميع المراكز وتم تقسيمها الى مربعات خاصة بالفرق التي تشارك بالمسابقة.هذا وكان أول تدشين لمجلس المديرية للاعداد والنحضير للبرنامج الزمني للمسابقات هو في التاسع من رمضان 1439هجرية.وفي العاشر من رمضان أقيمت اول مسابقة في المديرية لتختتم خلة آخر هذة المسابقات الثقافية والتي توج فيها فريق الخربة شكع بالفوز وتأهيلة إلى المسابقة الكبرى التي ستقام في الخامس والعشرون من رمضان في سينما النصر بالضالع .

تمنياتنا للجميع بالتوفيق ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل