آخر تحديث : الثلاثاء 2018/06/19م (01:26)
قصة الشهيد المتكئ .. أحد عجائب شهداء عدن
الساعة 01:46 AM (الأيام / الأمناء نت / خديجة بن بريك)

سهيل قائد الرياشي .. من سائق باص مسالم يجلس خلف مقوده ينتقل به بين المناطق والاحياء لكسب قوت يومه إلى مقاتل في الجبهات لينتقل بقدميه من حي الى آخر؛ ومن منطقة إلى أخرى خلف سلاح لم يتوقع بوما ان يمسك به.الشهيد سهيل قائد الرياشي من ابناء عدن حي القطيع من أوائل(المدافعين) عن المدينة ترك خلفه كل شيء ليلتحق باصدقائه وابناء حيه للدفاع عن مدينته.


الشهيد سهيل اوكما يصفه اصدقاؤه الشهيد(المتكئ) إشارة إلى وضعه إثناء استشهاده. حيث يقول صديقه الذي كتب في صفحة التواصل الاجتماعي(شهداء عدن) قال فيها:"(الشهيدالمتكئ) اعتبره أحد عجائب شهداء عدن؛كان جامعيا ولم يملك وظيفة‚ الاسائقا على باصه الأجرة يكفل أولاده ووالديه. يتمتع بحب  ورضا الجميع‚ لايعرف كرها ولابغضا لأحد إلاحين ناداه واجب الدين ومقاومة  أهل  الباطل من المجرمين المقتحمين للمدن.


مضيفا:((كان مرابطا لحماية البنك المركزي  من اي سلب قد يتعرض له رغم انه لامصلحة له من ذلك  إلا حرصه على حماية الصالح العام.
شاءت إرادة الله ان يتقدم مع رفقائه الى جولة صحيفة ((االأيام)) بجوار مستشفى عدن للدفاع عن كريتر ومنع العدو الحوثي وقوات علي عبدالله صالح من اقتحام المدينة يوم الخميس 2ابريل2015 وكانت ارادة الله ان تختار البطل سهيل  ضمن أول  دفعة من قافلة الشهداء لحماية كريتر اصيب إصابة  ليست قاتلة‚ لكن العدو منع  عنهم الإسعاف ولم يستطع  احد  إنقاذهم „فما كان من بطلنا  المغوار إلا ان يتمددعلى الأرض  شابكا.  اصابع  كفيه خلف رأسه‚. شاخصا نحو السماء منتظرا قدر الله بكل  ارتياح وسعادة ليستشهد وهو  على تلك الوظيفة' ولم يستطع  أبناء كريتر من سحب جثمان الشهيد ورفاقه إلاصبيحة  اليوم التالي .
كانت وضعية جثمان الشهيد مثيرة للتعجب للاصدقاء والاعداء".
ويقول صديقه ايضا:((حين اتصل شباب المقاومة من أبناء حارته ليتاكدوا من خير استشهاده أجابهم أحد الحوثيبن على جواله)) متعجبا من حال شهيدنا وهو يقول لهم ترحموا  على صاحبكم الله يرحمه لقد قتل)). الشهيد ( المتكئ)كلن يعيل اسرته المكونه من زوجته وأولاده ووالديه.فقد فقدت الأسرة  معيلها  ولم تتوقع  أن تفقد أيضا منزلهم حيث أصبحوا بلا مأوى بعد ان دمر منزلهم إثر القصف الذي تعرض له حي القطيع.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل