آخر تحديث : الاربعاء 2018/10/17م (01:13)
توجيهات عاجلة بالبت والحكم بقضية الدكتورة نجاة ونجلها وحفيدتها
الساعة 06:34 PM (الأمناء نت / خاص)


كلف معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، كل من وكيل محافظة عدن المهندس غسان الزامكي، ومدير عام التوجيه المعنوي والعلاقات بوزارة الداخلية العميد عبدالقوي باعش والشخصية الاجتماعية حسين الجعيملاني، بمتابعة ملف الجريمة التي هزت عدن، مساء أمس الثلاثاء، بمقتل عميدة كلية العلوم الدكتورة نجاة علي مقبل ونجلها المهندس سامح وحفيدتها ليان، في منزلهم بمنطقة إنماء في عدن.

واتجه المكلفون من جانب الوزير الميسري، إلى النائب العام بالجمهورية القاضي الدكتور علي الأعوش، الذي بدوره وجه النيابة العامة بسرعة استلام الملف من البحث الجنائي واستكمال الإجراءات وتحويل الملف إلى القضاء للبت بالقضية.

كما تواصلوا مع معالي وزير العدل القاضي جمال محمد عمر، الذي وعد أولياء الدم بسرعة النظر في القضية بصورة استثنائية وفقاً للقانون وتحقيق العدالة وإقامة القصاص على القاتل "عبدالكريم مجور"، وقال معاليه :" تم تكليف رئيس محكمة البريقة بعقد جلسات المحاكمة مباشرة بعد استلام الملف من النيابة نظراً لهول الجريمة التي لا يستوعبها عقل إنسان سوي والتي آلمت بكل أبناء الوطن الحبيب.

وقال العميد باعش بتصريح خاص لموقع وزارة الداخلية :"بتوجيهات من معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس الميسري، توجهنا برفقة أهل المغدور بهم إلى الجهات المختصة لمتابعة سير إجراءات التحقيق ومتابعة ملف الجريمة، كون هذه الجريمة أوجعتنا جميعاً، ومطلب أولياء الدم ومعهم المجتمع هو بسرعة القصاص من المجرم الذي لم يتردد لحظة في إزهاق أرواح المغدور بهم".

واضاف باعش :" بدورنا لن نقبل التهاون بهذه الجريمة الجسيمة، ولن نقبل أيضاً أن يودع مرتكبها بالسجن فقط، لا بد من القصاص العاجل كي يعي كل مجرم أن قتل الأرواح ليس بالشيء الهين والبسيط، والحمد لله ملف الجريمة حالياً بحوزة القضاء، ونثق بأنهم سيقومون بواجباتهم على أكمل وجه ولن يتوانوا في إصدار الحكم الذي يستحقه الجاني بشكل عاجل".

ومساء أمس، تمكنت قوة أمنية من إلقاء القبض على القاتل، ولا زالت القضية بحوزة القضاء لإصدار الحكم القضائي العادل

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل