آخر تحديث : الجمعة 2018/07/20م (17:38)
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الجمعة
الساعة 10:52 AM (الامناء نت / متابعات)

أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الجمعة، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

صحيفة "عكاظ" السعودية:
تحت عنوان "الصفعات تتوالى على الحوثيين.. هزائم عسكرية وإدانات أممية" قالت إن مجلس الأمن أدان بأشد العبارات هجمات الحوثيين بـ«القذائف التسيارية» على المملكة، واصفاً إياها بـ«تعمد واضح لتعريض مناطق مدنية للخطر».
 وقالت :رحب مجلس الأمن، في بيان صادر أمس (الخميس)، بتعهدات السعودية والإمارات بالمساهمة بنحو مليار دولار استجابة لنداء الأمم المتحدة، وبالتزام البلدين بجمع مبلغ إضافي قدره 500 مليون دولار من جهات مانحة أخرى في المنطقة. وأشار مجلس الأمن مع التقدير إلى خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، التي أعلنها التحالف الذي تقوده المملكة.
ودعا إلى التنفيذ الكامل لحظر تزويد الأسلحة، مشدداً على أن الحالة الإنسانية ستستمر في التدهور في ظل غياب حل سياسي شامل وفق مبادرة مجلس التعاون، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، وبيانات مجلس الأمن ذات الصلة.
 صحيفة "البيان" الإماراتية :
 أفادت على الصعيد الميداني، أن طائرات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، قامت بضربات نوعية، تعزيزات عسكرية ومخزن أسلحة وذخيرة تابعا لميليشيا الحوثي الإيرانية في جبهة الساحل الغربي لليمن، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيا، التي تكبدت خسائر فادحة في العديد والعتاد، كما قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع الميليشيا في مديريتي صرواح وخب والشعف بمحافظتي مأرب والجوف، بالتزامن تمكنت قوات الشرعية من السيطرة على عدد من القرى في أطراف مديرية الصلو بتعز جنوبي، بعد مواجهات مع ميليشيا الحوثي.
وقالت الصحيفة : شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، سلسلة غارات جوية استهدفت تعزيزات عسكرية ومخزن أسلحة وذخيرة تابعة لميليشيا الحوثي الإيرانية في مديريات باجل والجراحي والتحيتا بجبهة الساحل الغربي لليمن.
ونقلت عن مصادر يمنية قولها إن الغارات أسفرت عن تدمير تعزيزات عسكرية ومخزن أسلحة وذخيرة تابع لميليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية باجل. وأضافت ان مقاتلات التحالف العربي دمرت آليات عسكرية أثناء توجهها من مديرية زبيد إلى مديرية الجراحي كانت تسعى الميليشيا للزج بها إلى الجبهات غير أن القصف دمرها بالكامل في ضربات نوعية أربكت صفوف الميليشيا وسط فرار جماعي لعناصرها وان غارات مقاتلات التحالف العربي اسفرت أيضاً عن مصرع وإصابة العشرات من ميليشيا الحوثي الإيرانية وتدمير عشرات الآليات العسكرية تكبدت على إثرها تلك الميليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
وتواصل مقاتلات التحالف العربي شن غاراتها الجوية على مناطق تجمعات ميليشيا الحوثي الإيرانية وتدمير التعزيزات العسكرية والآليات التابعة لها في مناطق الساحل الغربي.
صحيفة "الحياة":
اهتمت بالحديث عن دعوة مجلس الأمن إلى الامتثال للقانون الدولي في اليمن واتخاذ الإجراءات لتحييد المدنيين عن الأعمال القتالية، فضلاً عن وقف الحوثيين تجنيد الأطفال وعدم استهداف المدارس والمراكز الطبية.
 كما دعا المجلس في بيان رئاسي صدر أمس إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى كل أنحاء اليمن من دون معوقات، والفتح الكامل لكل الموانئ بما فيها الحديدة والصليف، وتحسين إمكانية الوصول إلى مطار صنعاء للأغراض الإنسانية. ونقلت ادانة المجلس في البيان الذي أعدته بريطانيا قصف الحوثيين السعودية بالصواريخ البالستية، مشدداً على ضرورة تقيد كل الدول بحظر الأسلحة المفروض على اليمن. كما أشار إلى أن المجلس «ينظر بجدية فائقة إلى محاولات الحوثيين شن هجمات على الملاحة البحرية حول باب المندب»، مشدداً على ضرورة «استمرار ممارسة الحقوق والحريات المتصلة بحرية الملاحة في باب المندب وما حوله وفقاً للقانون الدولي».
ودان مجلس الأمن «استخدام الألغام البحرية من جانب جهات فاعلة من غير الدول، بما فيها قوات الحوثيين».
ورحب بخطة الأمم المتحدة للعمل الإنساني في اليمن للسنة الحالية، داعياً الدول إلى تسديد تعهداتها المالية «فوراً وتقديم دعم إضافي من الجهات المانحة قبل مؤتمر جنيف المقبل».

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل