آخر تحديث : الاربعاء 2019/01/23م (12:51)
الارهاب يضرب ابين مجددا..!!
صالح لزرق
الساعة 08:33 PM

 

محافظة ابين هي المحافظة الجنوبية الاكثر تضررا من الارهاب وما عانته في السنوات الماضية وتعانية حاليا يجعل الكثير يتساءل لماذا محافظة ابين هي المحافظة الوحيدة الاكثر تضررا من الارهاب. 

اسقط التنظيم الارهابي محافظة ابين اكثر من مرة وقتل فيها خيرة شبابها في الاعوام السابقة وهاهي الى يومنا هذا تعاني ويقتل شبابها بالعبوات الناسفة الارهابية وقبل كل عميلة ارهابية نرى كم هائل من التخريض يستهدف جهازها الامني من قبل القوى المسيطرة على الشرعية بسبب خلافهم مع الداعم للقوى الامنية في الجنوب. 

في محافظ ابين  اول من قاوم الاورهاب هم اللجان الشعبية في مديرية لودر بقيادة القيادي "حوس" ومحمد عيدروس وسقط حوس شيهد ضد التنظيم الارهابي في عام 2011م. 

سقط نائب الحزام الامني في المحافظة فهد غرامة  ضحية للارهاب ومن ثم عملية غادرة لجنود في نقطة امنية القوز بمديرية مودية سقط فيها خمسة جنود من قرية احدة وسبقها حملة تحريضية تعرص لها الحزام لامني في الشهر الماضي. 

وقبل يومين تعرض لحزام الامني في منطقة القوز لهجوم ارهابي باسلحة الهاون سقط فيها ايضا قتلى وجرحى 
و صباح اليوم استيقظنا على عملية ارهابية حصلت في مديرية المحفد استهداف طقم للحزام الامني بعبوة ناسفة استشهد فيها ثلاثه ج نود وعددا من الجرحى. 

محافظة ابين يهاجمها الارهاب ويهاجمها بعض من يعارض الرئيس هادي ومشروعه ويصنفها الكثير بانها المحافظة الحاضنة للارهاب.  بينما الحاصل فيها عكس ما يقوله البعض غير حقيقة فمحافظة ابين ليست الرئيس هادي ويوجد فيها الكثير من المعارضين لمشروع هادي  وهي المحافظة الاكثر قتالا للارهاب وسقط فيها خيرة شبابها عليها من الارهاب .

صحيح ان هناك قوى تسيطر على الشرعية تحارب القوات الامنية الجنوبية المتمثلة بالاحزمة الامنية والنخب الشبوانية والحضرمية باسم الارهاب ولكن غير عادل ان نتهم ابناء محافظة معينة براعية وداعمة للارهاب بسبب ان الرئيس  هادي يعود للمحافظة وبسبب تمسكه بمشروعه الوحدوي .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل